الوقت المناسب .

تَعمَّدْني بنُصحِكَ في انفِرادِي ___ وجَنِّبْني النَّصيحَةَ فِي الجَماعَة
فإنَّ النُّصح بَيْنَ الناسِ نَوعٌ ___ مِن التَّوْبيخ لا أرْضَى اسْتِماعَه
وإنْ خالَفتَني وعَصيتَ قَوْلي ___ فلا تَجزعْ إذا لَم تُعْطَ طاعَة

—محمد بن إدريس الشافعي
قد يتقبل المرء الكلام في وقتٍ دون وقت، وفي ظرف دون ظرف، وفي حالة دون حالة. والمواجهة بطبيعتها ليستْ سارّة، لهذا تحتاج لاختيار الظرف المناسب. إليك بعض الاقتراحات

  • حاول أداء المواجهة على انفراد تجنباً لإحراج من تواجهه
  • اختر وقتاً يكون الشخص فيه في حالة جيدة تسمح له بتقبل الكلام، واجتنب أوقات شدة الغضب، العصبية، والحزن الشديد
  • مواجهة الشخص في وقت الحدث أفضل من تأجيلها لوقت تُنسى فيه التفاصيل. فمثلاً عند مواجهة صديق بخصوص أسلوب كلامه غير اللائق في حق طرف ثالث من وجهة نظرك، فالمواجهة الفورية (على انفراد) أفضل من تأجيلها

نُشر بواسطة maytha al kaabi

كوتش مهني محترف CTA / PCC-مدرب معتمد-مستشار مالي.أمارس الإدارة المالية مهتمة بالتطوير المهني والتحسين 77799690واتساب insta+snap+twitter / m4ytha_alkaabi

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

<span>%d</span> مدونون معجبون بهذه: