إزدحام ؟

هل جربت يوما ما أن تتحدث امام الاخرين ولكن لا تجد الكلمات المناسبة ؟؟

هل شعرت يوما ما أنك لاتستطيع ان تعبر عما في يدور في عقلك ؟ رغم ان لديك كم هائل من الكلمات و المعلومات حول الموضوع ؟

هل عقلك مزدحم ؟؟

ماذا يعني مزدحم ؟ ماسبب الازدحام ؟ ماذا يريد عقلك ان يقول ؟

احيانا نشعر بذلك إنه امر حدث لنا جميعا في يوم ما ..

تعريف علماء النفس :

” عدم الترابط والاتساق بين الأفكار بحيث لا يستطيع الفرد الاستمرار في موضوع واحد لمدة طويلة ، وعدم قدرته على إكمال ما بدأبه من حديث ، وصعوبة في إيجاد المعنى بسهولة ، والمزج بين الواقع والخيال “

ازدحام الافكار تصنف لعدة حالات :

تطاير الأفكار : ويعني ازدحام الأفكار في رأس الفرد ، وتسابقها على النطق بها، وتدفقها بسرعة غير عادية تفوق الحد الطبيعي . وقد تتغير أهداف تلك الأفكار بشكل سريع ، إلا أنها تبقى في الغالب محافظة على الترابط في سياقاتها . ويلاحظ فيه وجود نوع من السجع او التشابه او الترابط اللفظي بين الأفكار . ( الهوس )

تباطؤ الأفكار: ويكون بعكس الحالة السابقة ، إذ تأتي الأفكار بسرعة بطيئة جداً ، والترابط بينها ضعيف أو شبه معدوم ، ويكون في حدود موضوع واحد . ( اكتئاب )

توقف الأفكار : يتحدث الفرد ، وفجأة يتوقف عن الكلام ، فيشعر كأن عقله قد غدا خالياً من الأفكار . ( فصام )

التفكير الدوامة : تعاد الأفكار بتكرار معين بالرغم من انتهاء موضوعها والحديث بخصوصه . يبقى في دوامة الفكرة نفسها ولا يستطيع التحول والانتقال الى فكرة أخرى ( اضطراب )

التفكير غير المترابط : يتحدث الفرد بتدفق وتلقائية كما لو كان طبيعياً غير ان كلامه لا يوجد فيه ترابط منطقي ، فضلاً عن أن الأفكار تبدو غامضة ، ويزيدها غموضاً ان الفرد يستعمل ” لغة جديدة ” او مفردات غير متداولة ، يقوم هو بنحته ( الهوس / الذهان )

التفكير الخرافي : ويتصف بانعدام القدرة على التمييز بين ما هو مهم وما هو غير مهم من الأفكار ، فضلاً عن انه يخوض في تفاصيل كثيرة ليست لها علاقة بالموضوع . ( الصرع )

و هناك بعض الافكار
يشعر الإنسان أن أفكاره تعود إليه وخاصة به ، وله قدرة السيطرة عليها .

أما الإنسان الذي يعاني يشعر أن أفكاره غريبة عنه ، ولا سيطرة له عليها .

وتكون واضحة من خلال
1. سحب الأفكار. وفيه يعتقد جازماً أن أفكاره تسحب منه برغم إرادته ، أو تقلع من رأسه قلعاً .
2. زرع الأفكار . حيث يعتقد هنا أن أفكارا تزرع في عقله برغم إرادته .
3. إذاعة الأفكار. يشعر أن أفكاره (خصوصياته) معروفة للآخرين . كما لو أن رأسه محطة إذاعة تبث أفكاره للجميع .

في الوضع الطبيعي يفكر الإنسان بطريقة منطقية وتجريدية . حيث انه يعتمد على معاني الأشياء وما يقابلها من الأرقام والألفاظ ، ولا يعتمد على وجودها المادي المجسّم ، يتوصل من خلالها الى استنتاجات وحلول واقعية وعملية . أما في حالة وجود مشكلة ما فإن صيغة التفكير تنعدم القدرة لديه على التفكير المجرد ويأخذ التفكير صيغة مختلفة وغريبة .

ريكارد

” الأفكار يمكن أن تكون أسوأ أصدقائنا “

الافكار هي العدو الدود

يمر كلٌ منا بلحظة يكون لعقله عقلًا داخليًا خاصًا متحكمًا في نفسه وخارج عن سيطرتك .

لكن السيطرة على أفكارك ممكنة ، ويمكن أن تقلل توترك وتجعلك أكثر سعادة وكذلك أكثر استعدادًا لحل المشاكل وتحقيق الأهداف .

كيف تتجنب الإزدحام المؤلم ؟؟

أوقف مؤقتًا قطار الأفكار الخارجة عن السيطرة من خلال التفكير -حرفيًا، وبوعي- بأن “تتوقف!“. خذ عدة أنفاس عميقة استجمع نفسك قبل البدء ليتسنى لك معالجة أفكارك بوضوح وبعقل واعي و واثق .

– الماضي لانملك القدرة على تغييره و استمرار التفكير المستمر فيه و لا يمكنك التنبؤ بالمستقبل كذلك ، هذه الطريقة تفقدك السيطرة على أفكارك. ركز على الوضع هنا والآن – الحاضر – الموقف الذي يمكنك التحكم به، وسوف تصبح أفكارك بوضوح .

– ارجع إلى أفكارك دون انتقاد نفسك، لأنك تفكر بها. تأمل سبب وجود مثل هذه الأفكار وما الذي جعلك تشعر أنك فقدت السيطرة على عقلك ؟ يساعد إلقاء نظرة موضوعية على أفكارك على فهمها دون إثارة العواطف السلبية.

– ضع خطة للتعامل مع أفكارك ومخاوفك , في كثير من الأحيان لا نستطيع السيطرة على أفكارنا لأننا نخشى العمل عليها (مواجهتها).

أحِط نفسك ببيئة مريحة. يؤثر العالم الخارجي بشكل عميق على عالمك الداخلي، إذا شعرت فيها بعدم الارتياح أو بأنك فاقد السيطرة، فستعكس أفكارك تلك المشاعر. شغّل موسيقى تهدئك أو أضئ شمعة أو اذهب إلى أكثر “مكان صغير” تحبه بشكل شخصي.

– افعل شيئًا يمكنك البدء به على الفور، لتمنع عن نفسك الاستغراق لفترة أطول مع أفكارك المرهِقة.- أن مشاركة مشاعرك تمنعها من التكرر في رأسك مرارًا وتكرارًا.[٦]

– إن مشاركة مشاعرك يمنعها من التكرار في رأسك مرارا و تكرارا , حيث أنه يمكنك مشاركتها مع صديق أو قريب أو مدرب حياة يساعدك في التخلص منها .

نُشر بواسطة maytha al kaabi

كوتش مهني محترف CTA / PCC-مدرب معتمد-مستشار مالي.أمارس الإدارة المالية مهتمة بالتطوير المهني والتحسين 77799690واتساب insta+snap+twitter / m4ytha_alkaabi

لا توجد آراء بشأن "إزدحام ؟"

  1. اقتباس ثمين لبحث قيم و مستوف للكثير من الحالات والنماذج
    ربما كان يحتاج لدعم بأمثلة لكي يكون أكثر ايضاحا و رسوخا و لا اظن أن صاحب البحث تنقصه القدرة على إسقاط النظرية و إلباسها بكل قطعها للأمثلة التي تركتها سواء من التاريخ أو الحاضر
    وان كان هو لم يفعل فإنه بإمكان أي مهتم يملك الدراية أن يسقطها على أمثلة من تاريخه في أي بقعة كان
    نحن في بيئتنا التاريخية نملك الكثير من الأمثلة التي نستطيع أن نلبس أحدها اي نموذج من النماذج المذكورة
    هو ذكر على سبيل التعريف
    _ الهوس
    _الإكتئاب
    _الفصام
    _الاضطراب
    _الذهان
    _الصرع
    _ الوضع الطبيعي
    وذكر آليات المعالجة و التحكم أو السيطرة على الأفكار
    لكنه وكعادة أهل البحوث من أبناء تلك البيئة المصدرة لهذه الدراسات و البحوث و أمثالها
    اغفلوا اهم ما يؤثر في تفاوت القدرات والامكانيات بين هذه الحالات الا وهي اللغة
    فاللغة أي لغة كانت هي المنطلق و الأساس و المؤثر الأول في تحديد التفاوت بين كل نموذج و آخر
    على سبيل المثال :
    نجد خطباء اللغة العربية لا ينطبق عليهم ما ذُكر في أمثلتها
    و ذلك لأسباب كثيرة أولها و أهمها
    ان العربية لغة غنية زاخرة و حيوية و مرنة و تعطي المستخدم عشرات البدائل و المرادفات و التعويضات
    لذلك تمكّن الناطق بها مقدرات وامكانات سردية توصله لغايته بأكثر من وسيلة
    لا اريد التشعب و الاستطراد في هذا
    و اكتفي بالتنويه لشيء مهم
    وهو أنه لا يمكن أن نجري بحث أو دراسة تتعلق بالافكار و سردها و آلية استخدامها و كيفية وصولها للمتلقي
    دون أن يكون للغة الدور الرئيس في اساسيات بحثنا
    و لكم الود

    إعجاب

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

<span>%d</span> مدونون معجبون بهذه: